RSS

آخر فرصة للسياح السعوديين لحجز طيران بأقل التكاليف

20 أبريل

39يشكو أغلب السياح السعوديين من ارتفاع أسعار الحجوزات على جميع شركات الطيران بلا استثناء، والشركات الوطنية قبل الأجنبية؛ فالأرقام تؤكد أن 6 ملايين سائح سعودي يسافرون سنوياً. وفي إجازة الصيف المقبل، التي ستهلّ علينا بعد شهر ونصف الشهر بالتمام، تشير الأرقام إلى أن هناك ما يقرب من 4 ملايين سائح سعودي سينطلقون إلى ما يقارب 56 وجهة خارجية، يخدمها أكثر من 35 شركة طيران، إضافة إلى الخطوط السعودية وشركة طيران “ناس”.

“سبق” استطلعت آراء الخبراء، وكيفية توجيه السائح السعودي إلى حجز أقل كلفة، وما الوقت المناسب لحجز طيران أقل سعراً؟ وهل تؤثر أسعار الطيران في قرار السفر؟
بداية يؤكد المستشار أحمد هادي، المتخصص في تحليل نظم السفر العالمي بالجامعي الأمريكية، أن أهم مكوّن لقرار السفر هو الطيران والحجوزات على شركات الطيران؛ فإذا شعر السائح بارتفاع الأسعار والاستغلال فإنه يعدل فوراً اتجاهه إلى وجهة أخرى. ويرى هادي أن الوقت المناسب للحجوزات، خاصة في السعودية، هو شهر إبريل؛ كونه شهراً منخفض الحجوزات؛ وفيه تقدم شركات الطيران عروضاً بشكل كبير؛ يجب على السائح أن يستغلها.
وأضاف: “وتشير الدراسات المتخصصة إلى أن متوسط صرف السائح على رحلته يبلغ من 5 -6 آلاف ريال، فإذا حسبنا أن العائلة تتكون من 4 أفراد، فإن مصاريف الرحلة تبلغ من 20 -25 ألف ريال في رحلة سياحية لمدة 5 أيام”.
مفاجأة خبير ألماني
وعندما توجهنا بالسؤال لخبير الطيران المدني الألماني اليهانز دولرف عن كيفية استفادة السائح من شركات الطيران، وحصوله على أقل الأسعار، قال: “بكل وضوح عليكم بالوسيط وشركات الأسفار الوسيطة، وبالأخص الشركات الصغيرة؛ فهي تعرض أقل الأسعار؛ لتكوين شبكة من الزبائن، ولبث الثقة في نفوس زبائنها الجدد بأنها الشركات التي تقدم عروضاً أفضل بكثير من الشركات الكبرى”.
لا تحجز في هذه الأيام
من جانبه أكد أحد مسؤولي الحجوزات في شركة “الصرح” للسفريات أن من أهم أسباب ارتفاع أسعار التذاكر هو وقت الحجز، مشيراً إلى أن السعوديين يحجزون غالباً في نهاية الأسبوع، وهذا يؤدي إلى قيمة مضافة على ثمن التذاكر؛ نتيجة لضغط الحجوزات في هذه الأيام، وهي الأربعاء والخميس والجمعة.
وأضاف: “أنصح بالحجز في بدايات الأسبوع كيومَي السبت والأحد؛ فهذا سيوفر على السائح نحو 15 % من قيمة التذاكر. كما أنصح أن يتم الحجز والتأكيد في شهر إبريل؛ لأنه مرتبط بوضع الخطط السعرية لشركات الطيران استعداداً للصيف؛ وهو فرصة للسائح لترتيب مقاصده السياحية واختيارها والحجز عليها”.
8 أسابيع تكفي
من ناحية أخرى يشير أحد مديري الحجوزات في شركة الخلف إلى أن على للسائح أن يحجز لرحلته قبلها بـ8 أسابيع على الأقل “وكلما اقترب موعد الرحلة زاد السعر”.
ويضيف: “تشير الدراسات إلى أن السائح السعودي يتمسك بخط سير محدد وموعد محدد؛ ما يزيد عليه الكلفة التي قد تصل إلى الضِّعف؛ فعلى سبيل المثال يمكن للمتوجه إلى ماليزيا مثلاً أن يتجه من الرياض إلى مسقط فكوالالمبور؛ فهنا تصبح كلفة التذكرة الواحدة 2800 ريال. أما إذا اتجه إلى كوالالمبور من الرياض مباشرة فستصبح سعر التذكرة 3880 ريالاً. واطلبْ من موظفي الحجوزات أن يستعرضوا لك الوجهات المختلفة وخطوط الطيران والمواقيت، وحدد أنت ولا تتكاسل في طلب خريطة الشركة الأسبوعية التي تنطلق إلى الوجهة التي تريدها”.

 

الأوسمة: ,

اضف تعليقك هنا:

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: