RSS

حماية الميزانية

29 أكتوبر

البعض يؤمن بمقولة: اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب, والبعض الآخر يجدول ما في جيبه حتى يعرف الكم الذي استهلكه هذا الشهر مثلاً ليبقى في الطريق السليم وصنفاً آخر يجمع لتنفيذ خطط مستقبلية تزيد من دخله وتكرم عيشه آجلاً والصنفان الأخيران لهم طريقة مشتركة في التوفير مع اختلاف الغاية, في هذه التدوينة أشرح طرقي الخاصّة وبعضاً مما سمعت وتعلمت لتوفير الميزانية .

حدد هدفك

لماذا تريد توفير مالك؟ أو بالأحرى لما تريد فائض من المال في حسابك؟ هل لمشروع؟ لتوفير حياة رفاهية؟ لشراء شي أعجبك؟ أم أم أم .. على هذا الأساس تضع خطتك لتواضب السير عليها فبلا هدف واضح لا داعي من جمع المال فلربما ضاع في يوم واحد بعد جهد سنوات .

كيف أبدأ؟

تكون البداية بتحديد وضعك هل أنت أب؟ أو هل أنتِ أم أو أعزب أو موظف .. فالمبلغ الذي سيوفره الأب أقل بكثير من الذي سيوفره الأعزب والمبلغ الذي ستوفره الأم أكثر من المبلغ الذي سيوفره الطالب وهكذا, بعد تحديد مرتبتك في المنزل تجدول مصروفك الشهري في ورقة .. يكون الشهر الأول مثلاً اختبار لمعرفة المصروف الكلي فتقوم بتدوين جميع مصروفاتك في ورقة ومن ثم دراستها , ما الفائض , ما الذي لا أحتاجه؟ ما الضروري؟ ما هي الأولويات؟

الحد الأقصى

بعد تحديد الأولويات والمصروفات الشهرية وتدوينها في جدول من المهم جداً أن تضع بعدها حداً أقصى لا تصرف منه مع توفير الفائض بالطبع , فهذه الطريقة تنظم توفيرك وتعلّمك على عدم التهاون في الإنفاق من دون حاجة .

قائمة الأمنيات

ضع لك دفتراً أو لهم دفتراً (إن كنت رب أسرة) للأشياء الكمالية التي تود شرائها في المستقبل , فمن خلال هذا الدفتر يمكنك شراء ما تتمنى (من المال الفائض وليس المال الذي تقوم بجمعه لهدفك) ,, ويمكنك أيضاً اعتبار هذه الفكرة كـ مكافأة لك (ولإسعاد أسرتك) جرّاء محافظتك على الفائض من المال .

لمحات

1. الغاية من المنتج الجودة , فلما لا تبحث عن سلعتك بسعر أقل؟
2. هل لدّي ما يفي بالغرض؟ البعض يشتري أشياء متشابهة بمسمى آخر أو شيئان يؤديان المهمّة ذاتها, إسأل نفسك هذا السؤال قبل شراء شيء جديد .
3. هل من واجبي شراء هذا الشيء؟ سؤال آخر مهم قبل شراء أي سلعة , فمثلاً عند ذهاب الإبنة الموظفة للجمعية تراها تقارب على شراء مؤونة كاملة للمنزل مع أن هذا الأمر من مهمّة الأب وليس الأبناء أو الزوجة ولكن لا مانع من المساعدة بالتأكيد .
4. الأولويات قبل الكماليات , ليس من الحكمة تقديم ما يمكن تأجيله على ما هو ضروري .
5. حاول أن تجد مصدر دخل غير راتبك أو مصروفك الشهري من خلال إحدى هواياتك, فإن فتشك في ذاتك ستجد ما يصلح لأن تعمل به كنشاط خارجي .
6. مكافأة نفسك تخلق في ذاتك شعوراً يدعوك للاستمرار وتحفزك بتوفير فائض أكثر .

المصدر

 

الأوسمة:

اضف تعليقك هنا:

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: