RSS

ثقافة الترشيد

25 نوفمبر

عبدالعزيز السويد

كيف لنا أن نؤصل ثقافة الترشيد داخل تلافيف وعي المواطن والمجتمع؟

ينبغى أولاً القيام بعملية «فصل توائم» بين الترشيد والبخل، هناك خلط بينهما وتداخل في الذهنية الاجتماعية وهو خلط لا معنى حقيقياً له، جاء، في تقديري، من اتحاد بقايا الطفرة الاولى مع آثار جوع مرت به أجيال سابقة، نتج من هذا سوء فهم المعنى الحقيقي للكرم.

ومن أدوات تصحيح هذا الخلط ترسيخ القناعة بأن الترشيد فعل واجب – فرض عين – مستلهم من العقيدة «ولا تسرفوا» وهو فعل، يحبه الله تعالى وأمر به جلّ وعلا، لذا هو عمل ايماني حضاري متقدم، توافره في سلوكيات الفرد دليل على نضج ودراية بضرورة الحرص على حفظ النعم وصيانتها. وفي الدراية صورة من صور الحكمة، وفيها ايضاً مراعاة لحقوق، أولها حق الأجيال المقبلة في الموارد. وفي عموم مفهوم الترشيد الذي يتضمن الاستخدام الامثل للموارد أيضاً مراعاة حقوق مخلوقات أخرى تعرضها للضرر يُلحق بنا الضرر «من الاحتطاب والرعي الجائرين وتلويث البيئة كنموذج هنا».

والترشيد كسلوك يتعارض مع الأنانية المتفشية، «يغطس أحدهم في البانيو كل يوم في حين لا يجد آخر ماء للشرب بيسر». الوفرة لا تعني حق الإسراف، أياً كانت هذه الوفرة فهي موقتة. سأقدم صورة طازجة على هذا، قبل سنوات قليلة تقاطر افراد ومجموعات إلى دول مجاورة للسعودية حاملين أموالاً للاستثمار، نام بعضهم في الطرقات! وتوسط أناس لدى آخرين لفتح حسابات استثمارية، حتى خُيّل للبعض أن لدى هؤلاء اموالاً لا يعرفون ما يصنعون بها، قارن هذه الصورة المذهلة بأحوال هؤلاء الآن.

في قضية ترشيد استهلاك المياه، مثلاً، نكرر دائماً ان الدول التي لديها أنهار ومطر منهمر مستمر أحرص منا على الترشيد أفراداً ومجتمعات. نكرر القول فكم منا يعمل به؟

الكهرباء مثل ذلك، مع ارتفاع كلفة الإنتاج، وأخيراً اتهم وزير المياه والكهرباء السعودي السوق المحلية برداءة مواصفات المعروض من السلع الكهربائية، ومن اعلانات الترشيد حضت الوزارة على استخدام انواع معينة من «لمبات» الإضاءة للترشيد، والقصد أن إشاعة ثقافة الترشيد حلقة متصلة ومسؤولية مشتركة بين الفرد والمجتمع وجهات حكومية تقدم الخدمة او تراقب ادوات استخدامها. الخلل في أي جزء منها لا يحقق النتائج المرجوة من حملات الترشيد.

المصدر

 

3 responses to “ثقافة الترشيد

  1. ندى نادر

    2009/12/19 at 7:38 م

    مقال رائع جدا .. في جانب لايهتم به البعض بل يرى انه لايخصه وليس هو جزء من الموضوع .

    ولكن كيف سيتم الادراك انه هذا الفرد وهذه الاسرة تسرف ويتوجب عليها الترشيد ؟؟؟

    اي ماهو المعيار في الحكم >> هل من خلال الموازنة بين دخل هذه الاسر ونفقاتها وبالتالي في حالة كانت النفقات لايغطيها الدخل يتوجب هنا الترشيد ؟؟
    ام انه ليس هذا هو المعيار في الحكم ؟؟

    هذا بالاضافة ماهي الجوانب التي يتوجب بها الترشيد دائما؟؟؟

    شكرا جزيلا على هذا المجهود الرائع المبذول في هذه المدونة القيمة .

     
  2. نبيل عوض

    2011/01/18 at 1:19 ص

    عندى حكاية وعايز احكيها لكل صغير ولا كبير
    زهرة عمرنا هيا الميه وبنضيعها بدون تبرير
    تعرف ان هاييجى اليوم وها تتحاسب عالتبزير
    ايوه اكيد ربك هيحاسبك فين النعمه اللى ادتهالك
    لما تبعتر فيها براحتك وما تعملش حساب لعيالك
    صحصح قبل ما ييجى اليوم مافهوش ميه بس اكيد
    ياللى بتغسل ف العربية بالخرطوم وتقول تنضيف
    اوهاتسيب يوم الحنفية تنقط تحفر ليها طريق
    دبر قبل دبرقبل ماييجى اليوم مانلاقى مية تبل الريق

     

اضف تعليقك هنا:

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: