RSS

الحصّالة في غرفة النوم

08 أبريل

جربوها

ولن تخيبوا

بأذنه تعالى

الحصّالة في غرفة النوم ، على التسريحة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه القصة وصلتني عبر الايميل و حبيت أشارككم فيها

.. لتعم الفائدة ويستفيد الجميع

تقول راعية القصة
قبل حوالي ثلاث سنوات زرت صديقة من أعز صديقاتي

بعد زواجها بفترة في منزلها المتواضع ، شقة صغيرة

قريب من بيت أهل زوجها


ثم انقطعت الزيارات بيني وبينها وظل التواصل الهاتفي


أحدثها عن إخباري وهي كذلك

وكنت اعرف ان أمورهم في تحسن
وأنه بدأ في بعض الأعمال التجارية

حتى سنحت لي الفرصة لزيارتها مرة أخرى
لكن هذه المرة في منزلها الجديد بأحد أرقى أحياء العاصمة
وحقيقة منذ وطأت قدمي بيتها وأنا أقول

ماشاء الله تبارك الله ، ماشاء الله تبارك الله


بصراحة تفاجأت بمنزل راقي جدا

وأثاث فخم لا يشتريه الا ذوي القدرات المالية العالية


وأنا لا اقول هذا الكلام تنقيص من قدر صديقتي وزوجها

ولكن لعلمي السابق بأمكانياتهما المادية ؟؟

وبعد جلوسي عندها وتجاذب أطراف الحديث

دفعني الفضول بعد ان دعيت لها بالبركة

لسؤالي لها عن سر هذا التحول المادي الكبير ؟؟؟

قالت لي سبحان الله ، والله أني ناوية

أفتح هذا الموضوع معك
الحكاية اني انا وزوجي قررنا من اكثر من سنتين

اننا نحط حصّاله فلوس في
غرفة النوم ، على التسريحة

وكل يوم نقوم من النوم اول شي نعمله نضع اي
مبلغ في الحصالة واحد .. خمسة .. عشرة .. مية
المهم يجب ان نضع أي مبلغ يوميا كي نكون مثل الذين
ذكرهم الرسول صلى الله عليه وعلى آله وسلم


:
ما من يوم تطلع فيه الشمس الا وملكان يناديان
اللهم أعطي منفقا خلفا وأعطي ممسكا تلفا

ويقوم زوجي اسبوعيا بفتح الحصالة

ووضع مابها في جيبه الأيمن دون معرفة المبلغ

ثم يتصدق بها بعد صلاة الجمعة من كل اسبوع

تقول صديقتي

وهذه النصيحة نقلها زوجي من الأنترنت قبل ان يطبقها

ووالله اننا من يوم بدأنا نطبقها

ونحن بخير وتفتحت لزوجي ابواب الرزق من كل مكان

وصدق الله العظيم حيث قال في كتابه الكريم


مَّن ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللّهَ قَرْضًا حَسَنًا

فَيُضَاعِفَهُ لَهُ أَضْعَافًا كَثِيرَةً

وَاللّهُ يَقْبِضُ وَيَبْسُطُ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ

وهذا الذي ترينه والله اني ماكنت أحلم فيه

ولا أتخيله مجرد خيال
لكن الله اذا أعطى أدهش فلا حدود لعطائه

والحمدلله والشكر

 

One response to “الحصّالة في غرفة النوم

  1. ندى نادر

    2009/11/19 at 2:30 ص

    بالفعل قصة مؤثرة

    ولكن احب ان اوضح نقطة وهي انه عندما تتصدق على المحتاجين الذين يكونو عند المساجد كل يوم جمعة او الذين يكونو عند نقاط اشارات المرور في الشوارع

    فانت بذلك تشجع ظاهرة التسول فبعضهم قد اتخذ من التسول كمهنة يحترفها ويكسب منها المال بدون عناء

    والحقيقة انه هناك اسر مغلقة ابوابهم لايعلم احد عنهم شئ وهم في الواقع في امس الحاجة للمساعدة

    ان مقولة لاتعطيني سمكا لكن علمني كيف اصطاد هي افضل طريقة لتساعد شخص ان يكسب المال

    قد يكون هذا الشخص غابت عنه طريقة بامكانياته وقدارته اذا استغلها قد يكسب المال ويعيش حياته دون الحاجة الى المساعدة

    ولكن تكمن المشكلة انه اغلب الاشخاص لايعرفون كيف يستغلون امكانياتهم ويسخروها في كسب الرزق

    وهذا هو اكبر مشكلة قد يعاني منها هؤلا الاشخاص .

     

اضف تعليقك هنا:

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: