RSS

التنظيم المالي للأسرة

04 أبريل

d8b5d988d8b1d8a92* تبدو نهاية الشهر كابوساً مرعباً بالنسبة لبعض الأسر..عندما يتحسسون جيوبهم وأرصدتهم فيجدونها قاعاً صفصفاً..

* تبدو نهاية الشهر كابوساً مرعباً بالنسبة لبعض الأسر..عندما يتحسسون جيوبهم وأرصدتهم فيجدونها قاعاً صفصفاً..

* ويكون الأمر أكثر إرعاباً إذا وقعوا في مأزق مادي فلم يجدوا سوى الديون ملجأً..

* والبعض الآخر بعد سنوات من العمل الجاد.. والتعب ..والتقاعد.. يجدون أنفسهم جلوساً على وسادة خالية من ريال واحد ينفقونه على راحة شيبتهم ..
لا أرض ..
لا بيت ملك  ..
ولا رصيد ..
وربما ذخيرة من الأمراض المزمنة التي تحتاج إلى الراحة والعناية ..

* وبعض النساء تضع رأسها بين يديها وتستغرق في التفكير في مستقبل ما في أحشائها، وسمعت عقلها يقول لها: مضى على زواجك عام، وبعده بشهور منّ الله عليك وأصبحت حاملاً، فماذا أعددت لمستقبل الجنين بعد أن يولد؟؟
وتهمس في نفسها مجيبة: إن دخلي أنا وزوجي كبير، لكننا نصرف أموالنا دون حساب أو تخطيط، بمناسبة وبدون مناسبة، فماذا نفعل؟ مطالبنا ستزداد وضغوطنا المالية ستتضاعف بعد الولادة.. ماذا أفعل؟ أنا وزوجي نسير بجهل وراء المثل القائل: اصرف ما في الجيب يأتيك ما في الغيب…

إن الناظر لواقع كثير من الأسر اليوم يجدهم كالحال السابقة لايهتمون بتنظيم أمورهم المالية وشعارهم في ذلك “إنفق مافي الجيب يأتيك مافي الغيب” أي لا تخطيط ولا تنظيم.

وقد سئل أحد الأغنياء:
كيف جمعت هذه الثروة الضخمة؟!!!
فأجاب: بقلة المصاريف وحسن تدبيرها.
فالعبرة إذن ليس الحصول على المال، فالكل يأتيه رزقه كما قدر الله تعالى له، ولكن العبرة في الإدارة والتخطيط.

ولو نظرنا إلى حال الطرف الآخر يخططون وينظمون أمورهم المالية مثل حال أخونا أبو أحمد ، وهو شاب لم يتجاوز عمره عشرين عاماً يقول حضرت برنامجاً تدريباً عن ميزانية الأسرة، وذلك في صيف عام 1425هـ، وكانت هذه الدورة اللبنة الأولى في تنظيم حياتي المالية، حيث بدأت العمل براتب لا يتجاوز ثلاثة آلف وخمسمائة ريال فقط وأود إشعاركم بأنني في هذا اليوم (في ربيع الثاني من عام 1428هـ) بدأت بصب أعمدة الدور الثاني لفلتي التي سأسكن فيها قبل أن أتزوج– بإذن الله، علماً بأن هذه الفلة تقع في شمال مدينة الرياض- قولوا ماشاء الله-

أنا متأكد أنكم تتساءلون كيف استطاع أبو أحمد أن يبني فلة في شمال مدينة الرياض، وراتبه لم يتجاوز 3500 ريال فقط، في هذه المدونة سنعطي بعض الأفكار العملية التي تساهم في الوصول إلى ما وصل إليه هذا الشاب –بإذن الله- والآن بإمكانكم أن تتخذوا القرار بالمواصلة للاطلاع على مواضيع المدونة من عدمه.

 

اضف تعليقك هنا:

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: